الأولىغير مصنف

ورشة عمل إقليمية حول “دور المجتمع المدني في التوقي من التطرف العنيف ”

في اطار تفتح اللجنة الوطنية لمكافحة
الإرهاب على الجهات و تواصلها مع مختلف الفاعلين في مجال التوقي من التطرف و
الإرهاب، أشرف صباح يوم الخميس 27 جوان 2019 السيد المختار بن نصر رئيس اللجنة على
الإجتماع عدد 47 للجنة الوطنية لمكافحة الارهاب بحضور السيد والي سوسة والسيدة
أمال المستوري رئيسة الهيئة العليا للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات
الارهابية وأعضاء اللجنة والاطارات الامنية والسلط المحلية والجهوية ذات العلاقة.

تم خلال الجلسة التعريف باللجنة
الوطنية لمكافحة الإرهاب واستعراض اهم مضامين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف
والإرهاب والدور الذي تضطلع به اللجنة في تفعيلها من خلال عدد من البرامج وخطط عمل
الوزارات، كما دعا السيد المختار بن نصر رئيس اللجنة المجتمع المدني ووسائل
الاعلام الى المشاركة والمساهمة في الاليات والسبل للتوقي من التطرف العنيف، مذكرا
بإنفتاح اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب على كل المقترحات والمخرجات القادرة على
تحقيق الإضافة المرجوة في هذا المجال ومؤكدا على ضرورة مزيد التنسيق وتظافر الجهود
للتوقي من الارهاب و تعزيز التعاون الامني 
.

كما تم تنظيم ورشة عمل إقليمية بأحد النزل
بسوسة حول “دور المجتمع المدني في التوقي من التطرف العنيف ” بالشراكة مع جمعية
اتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية(UTIL) وبدعم من
البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة على إمتداد يوميْ 27 و28 جوان 2019 بمشاركة عدد
من الجمعيات الناشطة بولايات الوسط (القصرين وسيدي بوزيد والقيروان وسوسة
والمنستير والمهدية) في اطار سلسلة ورشات العمل الإقليمية الموجهة الى ممثلي
منظمات المجتمع المدني بهدف مزيد التعريف بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف
والإرهاب والتحسيس بأهمية المشاركة المجتمعية والتفكير في آليات شراكة ناجعة بين
الهياكل العمومية ومنظمات المجتمع المدني في مجال التوقي من التطرف العنيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة